اغتيال قياديّين في الجيش الحر بدرعا

سنا أخبار 26 مارس،2018

حجم الخط:

اغتال مجهولون مساء أمس الأحد اثنين من القياديين الميدانيين في جيش اليرموك العامل في الجبهة الجنوبية في درعا.

وقالت مصادر ميدانيّة إن مجهولين أطلقوا الرصاص على قائد لواء محمد بن عبدالله "فادي الباعوني"، والقائد العسكري للواء البراء بن مالك "عبدالرحمن محاميد" على طريق الطيبة-صيدا بريف درعا الشرقي ما أدى إلى مقتلهما.

ويصنّف جيش اليرموك أحد أكبر التشكيلات العسكريّة المعارضة جنوب سوريا، ويعمل كقوّة تنفيذيّة لدار القضاء في ملاحقة خلايا تنظيم الدولة والمجرمين وشبكات الاغتيال التابعة لنظام الأسد

يذكر أنّ نشطاء درعا وثّقوا سابقاً عدّة عمليّات اغتيال طالت قادة عسكريين ونشطاء مدنيين، بعد تنامي عمليّات الاغتيال في المنطقة الجنوبيّة، التي ترّ برحلة انفلات أمني كبيرة –بحسب النشطاء-.