بالفيديو: أهالي مدينة الرستن يخرجون مقاتلي هيئة تحرير الشام منها

سنا أخبار 13 فبراير،2018

حجم الخط:

في خطوة تصعيدية تمكن أهالي مدينة الرستن وبمشاركة عدد من الفعاليات الثورية من إخراج مقاتلي هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" سابقاً بعد ظهر اليوم الثلاثاء الثالث عشر من فبراير/شباط الجاري من المقرات العسكرية التي يتواجد بها الأخير داخل المدينة.

وبحسب ما أفاد مراسل "سنا" في حمص فقد انطلقت مظاهرة غاضبة في شوارع المدينة من قبل الأهالي للتعبير عن استياءهم للممارسات التي بدأها مقاتلوا الهيئة والتي اختتمت مساء الامس بحادثة مقتل  أحد العاملين في المصوغات الذهبية المدعو فايز المدني، والذي تبين لاحقاً أن الفاعلين ينتمون لهيئة تحرير الشام.

وعلى الرغم من أن المتظاهرين خرجوا بشكل سلمي ونادوا بإسقاط ابو محمد الجولاني ومقاتليه المنتسبين للهيئة إلا ان فصائل تابعة للجيش السوري الحر العامل في الرستن قاموا بحماية المتظاهرين حتى لا تأخذ المظاهرات أي منحى تصعيدي يتطور على اثرها لاشتباكات مسلحة بين الطرفين.

ونزولاً عند رغبة المتظاهرين وغضبهم سلَم مقاتلي جبهة النصرة مقراتهم المتواجدين ضمنها للمتظاهرين وتعهدوا بالخروج من المدينة وعدم العودة إليها.

في ذات السياق وضّح أحد المتظاهرين أن سبب خروجهم هو التجاوزات الحاصلة في المدينة وقيام هيئة تحرير الشام بقتل الشباب فيها، مشيراً إلى أن مدينة الرستن "الحرة" التي خرجت ضدّ الظلم والاستبداد المتمثل بنظام الأسد، لن يتوانى ولن يرهبه الوجود العسكري لمقاتلي الهيئة، وأكّد على خلوّ المدينة من أي تواجد لجبهة النصرة اعتباراً من اليوم.

ويشار إلى أن مكتب التحقيق الخاص بمدينة الرستن تمكن مساء الأمس من القاء القبض على شخصين قاموا بتنفيذ عملية اغتيال بحق المدعو فايز المدني ما أشعل شرارة الاحتقان لدى الاهالي بعد ان تم الكشف عن انتساب أولئك الشخصين لصفوف هيئة تحرير الشام.