تفاصيل خروج الدفعة الأخيرة من مقاتلي حي القدم نحو الشمال السوري

سنا أخبار 13 مارس،2018

حجم الخط:

أكملت حكومة الأسد اتفاقها مع أهالي ووجهاء حي القدم الدمشقي القاضي بإخراج جميع المقاتلين التابعين لفصائل المعارضة السورية المسلحة المتواجدة في المنطقة والرافضة لإجراء تسوية سياسية مع حكومة الأسد والانخراط ضمن صفوفها لمقاتلة باقي المناطق الخارجة عن سيطرتها.

وبحسب مصادر محلية فقد اجتمع ماي قارب الخمسة والأربعون حافلة بالقرب من معبر "السبينة" بالقرب من منطقة الحجر الأسود، قبل أن تنطلق فجر اليوم الثلاثاء الثالث عشر من مارس/أذار الجاري نحو الشمال السوري، حيث ضمّت القافلة التي وصفها ناشطون باستمرار التهجير القسري ما يقارب الـ1800 شخص.

وكان من بين الخارجين ثلاثمائة عائلة مدنية رافقت مقاتلي المعارضة التابعين للواء مجاهدي الإسلام والاتحاد الإسلامي لاجناد الشام، وأكدت مصادر أهلية أن من تبقى بداخل الحي هم من كبار السن والأطفال والنساء فقط.

وتجدر الإشارة إلى ان مقاتلي تنظيم الدولة داعش بدأوا بحملة قصف بقذائف الهاون على حي القدم بعد تحذيرها للأهالي بعدم الخروج نحو الشمال السوري وضرورة البقاء، إلا أن ناشطون أرجعوا الأمر بأن التنظيم حاول من خلال ما أسموها بالمسرحية الحصول على بعض المكاسب من خلال عرقلة خروج المدنيين.