جيش الإسلام ينفي أي مفاوضات مع الأسد وروسيا للخروج من غوطة دمشق

سنا أخبار 13 مارس،2018

حجم الخط:

أعلنت وكالات أنباء روسية أمس الأثنين عن تمكّن الجيش الروسي من اجلاء عدد من الحالات الصحية من منطقة الغوطة الشرقية التي تشهد معارك محتدمة مع فصائل المعارضة السورية المسلحة منذ الثامن عشر من فبراير/شباط الماضي.

وأضافت المصادر الروسية انه تم اجلاء ستّة وسبعون شخصاً من المدنيين من ضمنهم تسعة واربعون طفلاً غادروا الغوطة الشرقية عبر احد الممرات الإنسانية التي تم الإعلان عنها بعد إقرار مجلس الأمن لقرار الهدنة في سوريا قبل نحو أسبوعين.

من جهته نفى جيش الإسلام خلال بيان مصور تلاه الناطق الرسمي لهيئة الأركان "حمزة بيرقدار" جميع الأنباء التي يتم تداولها عن اجراء مفاوضات مع الجانب الروسي بهدف اخراج مقاتلي المعارضة من الغوطة الشرقية وتسليم سلاحهم الثقيل.

وتعهّد بيرقدار باسم جيش الإسلام بالاستمرار بالقتال ضدّ قوات الأسد والحفاظ على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ونفى أيضاً الانباء التي تتحدث عن اجراء مفاوضات مع قوات الأسد على حساب باقي الفصائل العسكرية المتواجدة في المنطقة.

يشار إلى ان المنسق الأمم المتحدة المقيم في سوريا علي الزعتري قال انه من المتوقع إجلاء مدنيين من الغوطة الشرقية اليوم الثلاثاء منهم حالات صحية خاصة.