سليم ادريس ل"سنا" النظام سيفرض سيطرته على الرقة...وتحرير الشام ذريعة لمعركة إدلب

سنا لقاءات 09 نوفمبر،2017

حجم الخط:

أجرت الوكالة السورية للأنباء "سنا" حوارا مع اللواء الركن المنشق والقائد السابق لهيئة أركان الجيش الحر سليم إدريس حول التطورات الكبيرة التي تشهدها المنطقة، وأهمها التصريحات المتعالية حول وضع قوات سوريا الديمقراطية ومصير مدينة الرقة.

ما مصير مدينة الرقة في ظل تصريحات ممثلي النظام ودعوة روسيا الأسد لاستخدام القوة ضد ميليشيات قسد شمال سوريا؟

من الممكن أن يتم تسليم الرقة لقوات بشار الكيماوي بضغط روسي على ال pkk وبذلك تكوم روسيا والولايات المتحدة قد ساعدتا النظام على استعادة الرقة
"سليم إدريس" لقائد السابق لهيئة أركان الجيش الحر 

الجميع يعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي شكلت ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية"  قسد " وسلحتها بأحدث الأسلحة والمعدات بحجة أنها ستقاتل داعش، ولكن المطلع على كواليس تشكيل هذه القوات يعلم أن المكون الرئيسي لهذه القوات هم عناصر من حزب ال PKK الإرهابي الانفصالي.
داعش تعمل بأوامر استخباراتية غربية وروسية وتنسق مع النظام ومع ال pkk حسب الأوامر تلتي تأتيها، ولا توجد مشكلة لديها أن تنسحب من مناطق لصالح النظام أو ال pkk والعكس صحيح وقد شهدنا حالات قام فيها مقاتلوا " قسد " بتسليم مناطق للنظام والروس خوفا من دخول قوات تركية اليها.
وبناء عليه فمن الممكن أن يتم تسليم الرقة لقوات بشار الكيماوي بضغط روسي على ال pkk وبذلك تكوم روسيا والولايات المتحدة قد ساعدتا النظام على استعادة الرقة، وهي كانت أول محافظة يحررها ثوار الجيش الحر من سلطة النظام، ويتضح  جليا من ذلك حجم التآمر الدولي بقيادة الأمريكان والروس على الثورة السورية.

 

لا نستغرب أن تقوم قوات ال pkk بتسليم الرقة للنظام وأتوقع مستقبلا سيناريوهات أبشع ستظهر
"سليم إدريس" لقائد السابق لهيئة أركان الجيش الحر  

وبكل أسف أقول: هناك قوى كردية استغلت الوضع السوري الراهن وباعت ورأت أن فرصتها قد حانت لفصل إقليم كردي من جسد سوريا وهذه القوى هي ال Pyd وال Pkk وتحالفت هذه القوى مع  موسكو وواشنطن ولم تقاتل قوات نظام بشار نهائيا بل تعاونت معه والنظام كان يمدهم بالسلاح والعتاد ولعبوا مع النظام دورا يماثل الدور الذي لعبته داعش.
لا نستغرب أن تقوم قوات ال pkk بتسليم الرقة للنظام وأتوقع مستقبلا سيناريوهات أبشع ستظهر، ما بقي خافيا من وجه " قسد " ولمن لا يعلم إلى الآن نقول: 
قسد وال pkk  وال pyd وداعش والنظام كلهم أعداء لثورة الشعب السوري ووجوه لعملة واحدة.

مصير إدلب اليوم في ظل دعوات طهران للتحرك العسكري فيها والزيارات المتكررة لقادة الحرس الثوري لتخومها؟

في  الجولة قبل الأخيرة من لقاءات الأستانه عمل الجانب الإيراني بكل ما يستطيع حتى لا يتم إدراج إدلب في مناطق خفض التصعيد ، كما قام الطيران الروسي بغارات مكثفة طالت مواقع لأغلب قوى الشمال المشاركة في الأستانه ولم يتم قصف موقع واحد من مواقع هيئة تحرير الشام، وكان فيلق الشام واحدا من القوى التي تعرضت لأعنف الغارات من الروس سوقوا الغارات على أنها قصف لمواقع النصرة، ولكن الحقيقة كانت غير ذلك. 
تحرير الشام فرخ من فراخ القاعدة وكانت وما تزال تقوم بدور أشد سوءا من دور داعش في تخريب الثورة، وطالما بقيت النصرة في إدلب ، فإن إدلب ستتعرض لقصف من الروس ومن الأمريكان وستكون عرضة لهجمات برية من قوات بشار وحلفائه أو من قسد وال pkk بدعم أمريكي . 


دور الجيش الحر في مصير إدلب وهل ماهو سنشهد صداما بينه وبينه النظام؟

وضع الفصائل العسكرية التي تسمى جيش حر في الشمال سيء للغاية، ولم تعد تملك حرية قرار شن هجمات ضد قوات النظام بسبب اتفاقان الأستانة التي كبلت نفسها به.