عن مصير المعتقلين والمدنيين في الرقّة .. ومقاتلي داعش لدى قوات سوريا الديمقراطيّة .. يجيب "طلال سلو"

سنا لقاءات 18 أكتوبر،2017

حجم الخط:

بعد مرور خمسة أشهر على إعلان قوات سوريا الديمقراطية بدء عملية استعادة مدينة الرقة من تنظيم الدولة، أعلنت قواتها صباح اليوم الثلاثاء 17 من أكتوبر تحرير مدينة الرقة من قبضة تنظيم داعش، على خلفية مفاوضات بين مجلس العشائر مع عناصر التنظيم وتسليم انفسهم لقوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي، وبعيد إعلان التحرير أجرت سنا حوارا مع العميد طلال سلو الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية.

 ماهو مصير قيادات وعناصر تنظيم الدولة وإلى أين تم إقتيادهم؟

قوات تنظيم الدولة من قيادات وعناصر الذين تم أسرهم بعد تحرير مدينة الرقة العاصمة المزعومة لهم، هم في سجون قوات سوريا الديمقراطية ولم نسمح لأي عنصر من التنظيم بالخروج من الرقة، وتتمت عملية التحقيق معهم والنظر في أمورهم حسب النظام الداخلي لقوات سوريا الديمقراطية.

 ماهو وضع المدنيين في الرقة حاليا فهناك معلومات تفيد بقيام عناصر من قواتكم بنهب المنازل المحررة؟

نحن كقوات سوريا الديمقراطية قمنا بإجلاء المدنيين من الرقة قبيل تحريرها، وفرضنا تنبيهات واضحة على كافة القوات بعدم المساس بأي ممتلكات للمدنيين وإن أصحاب النفوس الضعيفة الذين يقومون بهذه الأمور ستتم محاسبتهم وبكل صرامة.

هناك معتقلين لدى تنظيم الدولة ماهو مصيرهم وهل تم نحرير أحد منهم؟

لقد تم العثور على 3 سجون لدى التنظيم لكن جميعها فارغة، نحن حاليا نقوم بالتحقيق مع القيادات لمعرفة مصير المعتقلين ومكان تواجدهم للقيام بعملية تحريرهم، وختاما نعد أهلنا في سوريا بمواصلة ملاحقة التنظيم في كل بقاع سوريا حتى تحرير آخر شبر من أرضنا.