فعاليات ثورية ومدنية تطالب بقوات فصل بين تحرير الشام وتحرير سوريا

سنا أخبار 12 مارس،2018

حجم الخط:

طالب وجهاء وفعاليات ثورية ومدنية اليوم الاثنين 12 مارس/ آذار بوقف العمليات العسكرية بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا وتشكيل قوات فصل بينهما لمنع حدوث أي مواجهة.

وطالب الناشطون في بيانهم الذي اطلعت "سنا" على نسخة منه بضرورة توصل هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا إلى اتفاق يفضي بانهاء القتال بينهما والذي ادى لمقتل أكثر من 600 مقاتل من طرفي الصراع، وتسريع العمل وتوجيه الأرتال العسكرية للتنكيل بالنظام وجنوده لنصرة أهل الغوطة الشرقية.

كما جدد البيان مطالبه بضرورة تحرك الفصائل العسكرية التي وقفت على الحياد ومنها " جيش الأحرار بقيادة أبو صالح طحان وتجمع دمشق بقيادة ابو عدنان زيداني وفيلق الشام بقيادة أبو أسيد حوران" أن يقوموا بواجبهم بفرض الهدنة ونزولهم كقوات فصل لحقن الدماء التي تراق في القتال بين الطرفين.

كذلك دعا بيان الوجهاء" الأهالي للتظاهر نصرة للغوطة الشرقية، ومطالبة الفصائل بتوجيه ضربات للنظام يهدف تخفيف الضغط عنها، محملا الفصائل المحايدة مسؤولية إنقاذ الموقف الحالي ومنع تدهوره.

 الجدير بالذكر أن البيان باسم وجهاء وناشطي كل من بلدات بنش وشلخ وطعوم ومعرة مصرين والجينة وحزانو زتفتناز وزردنا ورام حمدان وكفريحمول وحربنوش وأبين بريف إدلب، والتي تشهد نزاعات واشتباكات متكررة بين تحرير الشام وتحرير سوريا.