وزارة الدفاع الروسية.. خروج 3500 مدني من معبر حمورية

سنا أخبار 19 مارس،2018

حجم الخط:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين التاسع عشر من مارس/آذار الجاري عن إجلاء ما يقارب 3500 مدني من أهالي مدن وبلدات الغوطة الشرقية التي تتعرض لحملة عسكرية شرسة من قبل قوات الأسد منذ الثامن عشر من الشهر الماضي.

وبحسب ما أفاد فلاديمير زولوتوخين الناطق باسم امركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم العسكرية فقد غادر المدنيين مناطق الاشتباك عبر حاجز حمورية صباح اليوم، وتم توزيع السلل الغذائية وكافة المستلزمات الضرورية وتقديم الرعاية الطبية في مراكز الإيواء التي خصصت لهذا الغرض.

وأشار "زولوتوخين" إلى أنه لا تزال عمليات الإجلاء مستمرة وسط تدفق ملحوظ في أعداد المدنيين الراغبين بالخروج من المنطقة "بحسب تعبيره".

في ذات السياق أكّد ناشطون على اتباع ميليشيات الأسد وقواته أساليب تعسّفية ومخّزية بحق الشباب الخارجين حيث تم فرز النساء والافال والشيوخ إلى فئة والشباب من هم بسنّ الاحتياط إلى فئة أخرى، وأكّدت المصادر أن دفعتين من الشباب الذين خرجوا تمّ اقتيادهم إلى جهات مجهولة، بينما نقل النساء والشيوخ إلى مراكز الإيواء.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة السورية المتواجدين في الغوطة الشرقية تمكنوا صباح اليوم الاثنين من استعادة السيطرة على عدد من النقاط التي خسروها خلال الأيام الماضية وسط استمرار محاولة التقدم لقوات الأسد على جبهة ريحان في الجهة الشرقية الشمالية لمدينة دوما.