يحيى العريضي لـ "سنا" التصعيد الروسي على إدلب لاثبات بأن يدها هي الأعلى في سوريا

سنا تقارير 06 فبراير،2018

حجم الخط:

قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات "يحيى العريضي" في اتصال هاتفي مع سنا اليوم الاثنين 5 فبراير/ شباط أن التصعيد الذي تشهده محافظة إدلب هي رسالة روسية للمجتمع الدولي بأن يدها هي الأعلى في سوريا.

وأضاف العريضي" أن هذا التصعيد يثبت أن الإعلان الذي اطلقه الرئيس الروسي " فلاديمير بوتين في خطابه من قاعدة حميميم بإنتصاره امام بشار الأسد على الشعب السوري هو مجرد اعلان " خلبي"، والآن هذا التصرف يثبت مجدداً انها قوة احتلال وهي شريكة كاملة للنظام بكل اجرامه الذي تم، وهذا المسلك التي تتبه هو انتقامي إن كان لطيارها الروسي الذي اسقط وقتل وللموقف تجاه سوتشي الذي لسنا مسؤولين عنه وإنما من يحميهم هم من كانوا مسؤولين عن فشله.

وتابع" إذا كانت روسيا تسعى لفرض رؤيتها بالقوة فهي بذلك تريد أن يحكم هذا العالم بقناون الغاب وليس بالقانون الانساني أو قانون الأمم المتحدة، وهذا يخالف تماماً كونها عضو في مجلس الأمن والأمم والمتحدة وتقدم نفسها على أنها دولة عظمى تسعى لفرض السلام في سوريا، هي قادرة على القيام بالحرب وتقوم ولكن يجب ان تكون قادرة على فرض السلم.

وحول توقعاته لاستهداف أمريكي لمواقع نظام الأسد بعد التصريحات التي اطلقت من الادارة الأمريكية حول هذا الخصوص أضاف العريضي" هناك تصريحات أمريكية باستخدام الغاز السام في سوريا من قبل نظام الأسد، ولكن يصعب توقع ما سيحدث".