رئيس الحكومة السوريّة المؤقّتة "جواد أبو حطب" (صورة من م

"جواد أبو حطب" يهين اللاجئين السوريين ويصفهم بالخونة.. ونشطاء يطالبون بإقالته

سنا تقارير 14 يوليو،2017

حجم الخط:

اعتبر رئيس الحكومة السوريّة "جواد أبو حطب" أنّ كل من خرج من سوريا هو مذنب وخائن لدماء السوريين الذين قتلوا في الداخل السوري، مضيفاً "إنّ من خرج من سوريا، لم يخرج إلّا لجمع الأموال ولمصالح شخصيّة بحتة.

كل من خرج من سوريا هو خائن لدماء السوريين
رئيس الحكومة السوريّة المؤقّتة "جواد أبو حطب"

وأكّد من خلال تسجيل صوتي حصلت "الوكالة السوريّة للأنباء" على نسخة منه، أنّ مشروعه في سوريا هو أكبر من الجميع وسيستمرّ فيه، فهو الشخص الوحيد في المعارضة السوريّة الذي يجرؤ على التنقّل داخل سوريا، ولولا خوفه من "زعل" الجانب التركي لنقل جميع مقرّات الحكومة إلى الداخل السوري.

تصريحات "أبو حطب" بحسب ما قال اللاجئ السوري "محمود" كانت صادمة وليست واقعيّة، فمن ترك سوريا ولجأ إلى الدول الأخرى يعيش أوضاعاً صعبة، إن كان من ناحية العمل، أو تدبّر المعيشة، مستطرداً "لم يكن تركنا لسوريا من باب الترف أو بهدف جمع المال، إنّما للحفاظ على حياة أبنائنا من قصف نظام الأسد الذي لم يوفّر طفلاً ولا امرأة ولا شيخاً إلّا وقتله، وما تصريحا أبو حطب إلّا إساءة للاجئين السوريين، تضاف إلى الإساءات التي يتعرّضون لها من قبل الجيش اللبناني وحزب الله وآخرون، ويجب على الائتلاف إقالته بسبب إهانته للاجئين.

تصريح مرفوض لمن يدعي أنه رئيس حكومة
الصحفي "فراس علاوي"

من جانبه قال الصحفي "فراس علاوي" المقيم في تركيا " الثورة ليست بالمكان ولا بالزمان، وفكر التخوين لايمثل فكر ثورة المشروع المبني على الاتهام والتخوين والاقصاء لن ينجح فليس كل من في الداخل انبياء وليس كل من في الخارج شياطين تصريح مرفوض لمن يدعي أنه رئيس حكومة".

فيما قالت الناشطة "ياسمين بنشي" أنّه قبل أن يعتبر "أبو حطب" أنّ كل من خرج من سوريا مذنب أتمنى أن يتحمل مسؤولية كل ملاحق من النظام او من داعش او من الفصائل المتطرفة ويحميهم، فالخائن هو كل من تسلق على حساب الثورة وغطى على سرقة أموالها وأخطاء المسؤولين فيها وفسادهم وليس الفار من ويلات الحرب إلا إذا اعتبر أبو حطب ان هذا الهارب من القصف والملاحقة يجب ان يكون شهيدا.