"جيمس ماتيس" قوات من قسد توجهت من شرق الفرات إلى عفرين

سنا أخبار 12 فبراير،2018

حجم الخط:

اعترف جيمس ماتيس بتوجّه مقاتلين تابعين لقوات سوريا الديقمراطية من منطقة شرق الفرات إلى مدينة عفرين الي تشهد عمليات عسكرية تركية ضد مواقع PYD وPKK داخل المدينة.

وأعرب وزير الدفاع الأمريكي اليوم الإثنين 12 فبراير/ شباط عن عدم انكار بلاده للقلق التركي المشروع حيال أمن حدودها المشتركة مع سوريا.

وجاءت تصريحات ماتيس خلال مؤتمر صحفي على هامش الجولة الأوربية حول مكافحة الإرهاب، وأضاف" أن عملية غصن الزيتون شتت تركيز الأكراد المتواجدين في قوات سوريا الديمقراطية، وقال الوضع في عفرين "شتت تركيز نحو 50 بالمائة أو أكثر من قوات سوريا الديمقراطية، يرون أصدقاءهم يتعرضون لهجوم في عفرين، وهذا ما يشتت تركيزهم، وثمة بعض الوحدات توجهت إلى هناك لمساندة أصدقائهم في عفرين.

ولفت ماتيس إلى أنّ تركيا هي الدولة الوحيدة المنتسبة لحلف شمال الأطلسي الناتو التي تشهد تمردا مسلحا داخل حدودها في إشارة إلى منظمة BKK التي تحاربها تركيا.

وتابع "لا ننكر إطلاقاً القلق المشروع لتركيا حول حماية أمن حدودها، كما نفهم القلق نفسه الذي يراود كلاً من اسرائيل والأردن ولبنان.