تقارير

Responsive image

وكانت قوات الأسد قد توصلت الى اتفاق مع فصائل المعارضة المتواجدين ضمن "حي تشرين الدمشقي" ينصّ على تسليمهم الحي دون قتال مقابل السماح لهم بالخروج نحو الشمال السوري، حيث بدأت أولى الدفعات بالخروج من حي

Responsive image

في سياق متصل دخلت صباح اليوم الخميس 11-5-2017 خمسة سيارات محملة بالمواد الغذائية الى الغوطة الشرقية مروراً "بمعبر الوافدين"، الأمر الذي من المتوقع أن يتسبب بانخفاض الأسعار المرتفعة جداً، والتي يعاني منها أهالي

Responsive image

الأهالي بدأوا بالتجمع في ساحة المعارض منذ ساعات الفجر الأولى حاملين معم ما تبقى من الأمتعة الشخصية، التي سمحت لهم قوات الأسد بإخراجها، بعد أن خصصت 6 شاحنات لهذا الشأن، فيما دخل 60 حافلة لنقل المهجرين في

Responsive image

إنسانياً أفاد الناشط الإعلامي من مدينة اللطامنة "قتيبة أبو زيد" للوكالة السورية للأنباء عن خلوّ المدينة من السكان بشكل شبه كامل، جراء الإستهداف المتكرر من قبل قوات الأسد المتمركزة في "دير محردة، وجبل زين العابدين"، حيث لم يبقى